مما لاشك فيه أن سوق تداول العملات الأجنبية يحيط به قدر عالٍ من المخاطر ويمكن أن يؤدي إلى خسارة كبيرة أو خسارة لكامل رأس المال، أو حتى خسائر تتجاوز الودائع الخاصة بك نتيجة المضاربة بالهامش. وهو الأمر الذي قد لا يكون مناسب لجميع المستثمرين. عليك عزيزي المستثمر عدم المخاطرة بإستثمار الأموال التي لا يمكنك تحمل خسارتها. لذا عليك قبل البدء في تداول العملات الأجنبية، النظر بعناية إلى أهدافك الاستثمارية، مستوى الخبرة، والرغبة في المخاطرة. هذا وفيما يلي عرض لبعض المخاطر التي تنطوي عليها تجارة الفوركس ومنها:

 

مخاطر الاستثمار في العقود مقابل الفروقات CFDS

تحمل العقود مقابل الفروقات مستوى عال جداً من المخاطر، خصوصًا عندما تكون برافعة ماليّة عالية،  و لمزوّدي العقود مقابل الفروقات المختلفة رسومهم وشروطهم وأحكامهم الخاصة. لذلك، فهي عامةً ما تكون غير مناسبة لمعظم المستثمرين بالتجزئة.

 

مخاطر السيولة

تؤثر مخاطر السيولة على قدرة المستثمر على التداول. فمن مخاطر الـCFD, عدم التمكن من تداولها في الوقت الذي تريده (سواء لمنع الخسارة، أو لتحقيق الربح).

 

مخاطر التنفيذ

ترتبط مخاطر التنفيذ بحقيقة أن الصفقات قد لا تتم على الفور. حيث قد يكون هناك فارق زمني بين لحظة وضع الطلب ولحظة التنفيذ.

 

مخاطر التداول عبر الإنترنت

هناك مخاطر مرتبطة بإستخدام نظام التداول عبر الانترنت لتنفيذ صفقات التداول. على سبيل المثال, وليس الحصر, تعطّل الأجهزة والأنظمة، أو الاتصال بالإنترنت، ونحن غير مسؤولين عن فشل الاتصالات، أو تشوشها أو تأخرها عند التداول عبر الإنترنت.

 

إقرار العميل

يقر العميل ويعلن انه قد قرأ وفهم وبالتالي قبِل ما يلي دون أي تحفظ:

  • قد تقل قيمة الأداة المالية وقد يتلقّى العميل أموالاً أقل من المبلغ الأصلي المستثمر، أو قد تحصل تقلّبات عالية على قيمة الأدوات المالية.
  • لا تضمن معلومات الأداء السابق للأداة المالية أداء الحاضر و/أو المستقبل، واستخدام البيانات التاريخية لا يشكّل توقعات أكيدة أو آمنة لعودة المستقبل، كذلك العودة لبيانات نظيرتها من العقود الآجلة.
  • بعض الأدوات المالية قد لا تكون متاحة على الفور لأسباب مختلفة مثل انخفاض الطلب، قد لا تكون الشركة في وضع يمكّنها من بيع هذه الأدوات المالية بسهولة أو الحصول على معلومات عن قيمتها، أو مدى خطورة أي أمر ذات صلة بهذه الأدوات المالية.
  • عندما يتم التفاوض على أداة مالية مقابل عملة غير عملة بلد إقامة العميل، أي تغيير في سعر الصرف، قد يكون له تأثير سلبي على قيمة الأدوات المالية وسعرها وأدائها.
  • قد ينطوي وجود أداة ماليّة في الأسواق الأجنبية على مخاطر مختلفة عن المخاطر المعتادة للأسواق في بلد إقامة العميل. يتأثر احتمال الربح أو الخسارة الصفقات في الأسواق الخارجية أيضا بتقلبات أسعار الصرف.